السبت، 13 ديسمبر، 2014

معهد العلوم الفلكية: شهب التوأميات تمطر الأرض مساء اليوم حتى فجر الأحد


                                                                        


قال الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية التابع لوزارة البحث العلمى المصرية: إن زخة شهب التوأميات التى تأتى من "كوكبة التوأم" ستبلغ ذروتها فى التساقط باتجاه الأرض مساء اليوم السبت، وتستمر حتى فجر غد الأحد.
وأضاف الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن القمر سيظهر اليوم فى طور التربيع الثانى فى الحادية عشر مساء تقريبا، لافتا إلى أنه يؤثر على رؤية عدد الشهب الساقطة، قائلا: "لولا وجود القمر فى تلك الليلة لاستطعنا رؤية ما يقرب من خمسون شهابا فى الساعة".
وتابع الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية: "شهب التوأميات إلى حد ما شهب لامعة كما أنه يتم رؤيتها فى سماء النصف الشمالى والجنوبى أيضا من الكرة الأرضية، ويمكن متابعتها قبل ظهور القمر من التاسعة إلا الربع تقريبا إلى ما قبل منتصف الليل" .

الأحد، 10 نوفمبر، 2013

سي إن إن : أنباء عن ارتطام وشيك لقمر صناعي أوروبي بالأرض

حذرت شبكة "سي ان ان" الاخبارية الامريكية اليوم من ان قمر صناعي اوروبي على وشك الارتطام بسطح الارض خلال الايام القليلة القادمة .
واضافت الشبكة الاخبارية انه من غير المعلوم مكان سقوط القمر الصناعي الذي نفد منه الوقود ..غير ان وكالة الفضاء الاوروبية قالت ان اجزءا من القمر- الذي يزن الفي رطل - من المرجح ان تسقط بالمحيط او في مناطق غير ماهولة بالسكان.
ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز "عن مسئول كبير بوكالة الفضاء الاوروبية ان القمر من المرجح ان يسقط غدا "الاحد" او الاثنين.
مما يذكر انه كان قد تم اطلاق القمر الصناعي عام 2009 في مهمة لقياس تغيرات الجاذبية على الارض بطريقة الابعاد الثلاثية.

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

مجرة درب التبانة "ترفرف" مثل العلم


قال علماء من ألمانيا إن مجرة درب التبانة التي تنتمي إليها الشمس ترفرف مثل العلم في الرياح، وانها لا تدور فقط بل تتحرك بشكل مستقيم بالنسبة لقرص المجرة.
وقد نشر فريق من الباحثين تحت إشراف "ماري فيليامس" من معهد "لايبنيتس" للفيزياء الفلكية بمدينة بوتسدام الألمانية، نتائج دراستهم التي توضح ذلك، اليوم الثلاثاء في مجلة "إم آي إن آر إيه إس" الشهرية المعنية بالأبحاث الفلكية.
وأوضح المعهد في بيان له اليوم الثلاثاء أنه من المعروف لدى العلماء منذ فترة طويلة أن المجرة في حركة مستمرة وأنها تتحرك مثل الدوامة العمودية حول مركز المجرة، ولكن باحثي المعهد حللوا خلال دراستهم بيانات نصف مليون نجم في محيط الشمس وأنهم توصلوا خلال التحليل إلى أن المجرة "ترفرف" باتجاه الشمال والجنوب انطلاقا من قرص المجرة.
وقال الباحثون إن قوى غير معلومة المصدر حتى الآن تبعث هذه الحركات من اتجاهات مختلفة، مرجحين أن يكون مرور مجرات أصغر عبر مجرة درب التبانة سببا في هذه الرفرفة، وقالوا إن نتائج دراستهم يمكن أن تساهم الآن في وضع نماذج دقيقة ثلاثية الأبعاد للمجرة.

عملية زراعة وجه لفتاه على صدرها جنوب شرقي الصين


أجرى الأطباء الصينيون بنجاح عملية زرع وجه لفتاه تبلغ من العمر 17 عاما من مقاطعة فوجيان جنوب شرقي الصين، حيث تمت زراعة وجه جديد على صدرها بأستخدام انسجة حية من جسدها.
وقالت مصادر طبية صينية إن الفتاة شيوي جيان مي من سكان قرية صغيرة قد شوهت بشكل خطير في حريق وقع عندما كان عمرها خمس سنوات، حيث فقدت ذقنها وجفونها وجزءا كبيرا من أذنها اليمنى ولم يكن في استطاعة شيوي تلقي العلاج خلال الفترة الأمثل، حيث أن عائلتها لم تكن قادرة على تحمل النفقات لكن خلال العام الماضي جاءتها فرصة للحصول على وجه جديد بعد أن اقترح الأطباء زرع وجه جديد على صدرها باستخدام أنسجة من ساقها.
من جانبه، أوضح جيانغ تشنغ هونغ الجراح الصيني الذي أجرى العملية إن الأطباء قد اخذوا قطعة من لفافة الأوعية الدموية من فخذها ثم تمت زراعتها في صدرها بعد ذلك تم إدراج موسع للجلد تحت جزء من الجلد حيث زرعت لفافة الأوعية الدموية لكي يتوسع وينتج جلد بما فيه الكفاية لوجهها الجديد.
وأضاف أنه تم الانتهاء من المرحلة الأخيرة من العملية الجراحية يوم الاثنين الماضي،حيث تم زراعة وجه شيوي الجديد بنجاح لافتا الى اعتقاده أن الجروح التي خلفتها الجراحة ستلتئم على مدى الأسابيع القليلة المقبلة ، مشيرا إلى أن شيوي ستكون قادرة على التعبير عن نفسها بطريقة أكثر دقة بعد زراعة وجهها الجديد وانه حتى وجنتيها يمكن أن تتورد عندما تتغير انفعالاتها ولكن هذا قد يستغرق وقتا طويلا .

اكتشف أبعد مجرة عن كوكب الأرض


اكتشف علماء فلك أميركيون أبعد مجرة عن الأرض حتى الآن، وهو كشف سيجعل العلماء يراجعون تقديرهم لعمر الكون بما يجعله أقدم بنحو 700 مليون سنة.
واستغرق الضوء الصادر من المجرة المكتشفة نحو 13.1 مليار سنة ليصل إلى تلسكوب "هابل" المحلق في الفضاء وإلى مرصد كيك في هاواي الذين رصدا المجرة بالأشعة تحت الحمراء.
وقال ستيفن فينكلستاين كبير الباحثين والأستاذ المساعد في جامعة تكساس بأوستن "هذه المجرة التي نراها ترجع تقريبا إلى 13.1 مليار عام إلى الوراء وهذا تقريبا يمثل 8 مليارات عام قبل مولد شمسنا وبالطبع أكثر من هذا كثيرا بالنسبة لمنشأ الحياة."
ولهذه المجرة التي تعادل كتلتها مليار مرة كتلة الشمس صفتان غير معتادتين ربما هما السبب وراء ظهورها، بينما هذا لم يحدث مع مجرات شبيهة أخرى محتملة.
أولاهما أن هذه المجرة تشكل نجوما بسرعة كبيرة جدا وتطلق ما يعادل تقريبا مئة ضعف النجوم التي تطلقها مجرة درب التبانة ولذلك قد تكون أكثر لمعانا من المجرات الأخرى المرشحة.
والثانية أنها تحوي نسبة عالية من العناصر الأثقل من الهيدروجين والهيليوم.

موجة وباء جديدة لإصابة البشر بفيروس إنفلونزا الطيور


قال علماء أمس الخميس إن حالات الإصابة البشرية الجديدة بالسلالة الجديدة الفتاكة من فيروس إنفلونزا الطيور في شرق الصين تشير إلى احتمال حدوث "موجة وباء جديدة" من المرض في أشهر الشتاء.
جدير بالذكر ان السلالة المعروفة باسم اتش7إن9 ظهرت لأول مرة في البشرفي وقت سابق هذا العام وقتلت 45 شخصًا من اجمالى 135 مصابًا قبل أن تهدأ في الصين خلال فصل الصيف.
وقال باحثون صينيون إن اول حالة ظهرت هذا الشهرلرجل عمره 35 عامًا من إقليم تشجيانغ بشرق الصين تظهر أن الفيروس والتى تشير إلى وجود مخاطر محتملة لتفشٍ أكبر لفيروس اتش7إن9 هذا الشتاء".
وحذرخبراء الإنفلونزا في جميع أنحاء العالم من أنه على الرغم من الانخفاض الملحوظ في حالات الإصابة خلال أشهر الصيف لا يزال الخطر الذي يشكله فيروس انفلونزا الطيور اتش7إن9 قائمًا.
وكان عالم الفيروسات الرائد آب اوسترهاس من مركز ايراسموس الطبي في هولندا والذي تابع الفيروس قد قال لرويترز في وقت سابق من هذا الشهر "نحن نستعد لما سيحدث".
وكان أول تحليل علمي لانتقال محتمل للإنفلونزا الجديدة من شخص لآخر والذي نشر في المجلة الطبية البريطانية في شهر أغسطس قد اعطى أقوى دليل حتى الآن على أن الفيروس قد ينتقل بين الناس وقد يسبب وباء بين البشر.

الأربعاء، 23 أكتوبر، 2013

ظاهرة فلكية نادرة 3 نوفمبر تواكب العام الهجري الجديد


يشاهد سكان الكرة الأرضية يوم الأحد الموافق 3 نوفمبر القادم ظاهرة فلكية نادرة الحدوث تجمع بين نوعين من الكسوف الشمسي حيث يبدأ كسوفا حلقيا وينتهي كليا ومن دلائل غربته أنه سيكون كسوفا كليا عند خط الاستواء وخط جرينش لحساب الوقت والذي يمر بمدينة جرينش بلندن ويقسم الكرة الأرضية إلي قسمين شرقي وغربي.
وصرح الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية و الجيوفيزيقية بأن كسوف الشمس الكلي الذي سيمر بخط جرينش يوم 3 نوفمبر هو" واحد من 15 كسوفا كليا تمربه منذ عام 1999 قبل الميلاد " وحتى عام 3000 ميلادية، مشيرا إلي أن أخر كسوف مر به كان في 16 مارس عام 1466 في حين الكسوف الكلي التالي الذي سيمر به سيكون في 3 يونيو عام 2114 .
وتابع عودة إنه يمكن رؤية الكسوف في مصر علي هيئة كسوف جزئي لمدة ساعة و 39 دقيقة بالإضافة إلي رؤيته جزئيا في الدول العربية وجزء من الأمريكتيين والمحيط الاطلنطي وجنوب أوروبا ومعظم أفريقيا فيما يبدو مختلطا ( حلقي وكلي ) من محيط الاطلنطي وجنوب ساحل العاج وغانا وفي الصومال .
وأوضح أن رؤية الكسوف في القاهرة سيبدأ في الساعة 7ر5 عصرا بالتوقيت المحلي وتكون نهايته في الساعة 40ر6 مساء وسيغطي خلاله قرص القمر 15 في المائة تقريبا من قرص الشمس .
وأشار إلي أن حدوثه سيتواكب مع ميلاد هلال شهر المحرم الذي يبدأ به العام الهجري الجديد(1435 ) الذي سيوافق يوم الثلاثاء الخامس من شهر نوفمبر القادم حيث أشارت الحسابات الفلكية إلي أن عدة شهر ذي الحجة الحالي ستكون 30 يوما وأن قمره سيصل إلي تربيعه الأخير يوم السبت القادم في الساعة 40ر11 مساء .